تقارير

بالصور.. هويدا جمعت 10 آلاف قطعة أثرية في منزلها

image

نجحت مواطنة في تحويل منزلها لمتحف يضم أكثر من 10 آلاف قطعة أثرية بعد عشقها لجمع المقتنيات التي تمتد لأجدادها.

ومن خلال التنسيق والقطع التاريخية يشعر المتجول في منزلها بالعراقة والحنين إلى الماضي والإثارة لعرفة كيف عاش الأجداد وما هي أدواتهم التي اندثرت مع مر السنين.

وقالت المواطنة هويدا هوساوي: "جمعت المقتنيات الأثرية من الأقارب والأصدقاء وبعض المواقع، لأكوّن متحفاً على طابقين، يحتوي على الدلال القديمة والأزياء التراثية، وأدوات الصيد والفخاريات والجلود وأدوات نحاسية وكل ما تم تداوله في الماضي بالإضافة إلي البيت الحجازي الشعبي والدكان والمركب.

وأضافت : أحتفظ بأغراض زواج جدتي رحمها الله، بالإضافة إلى المجسمات الخشبية المعمرة وبعض المقتنيات تعود لجدتي منذ سبعين عاماً، والعديد من القطع التراثية، كما قمت بشراء واقتناء بعض القطع التراثية الغريبة، وفقاً للعربية.

الجدير بالذكر أن هذه ليست التجربة الأولى ، حيث حرص أكثر من مواطن على جمع التراث والتاريخ والصور وتوثيقها في متاحف تحكي العراقة والتاريخ للأجيال القادمة.