رياضة

عُمان تستضيف بطولة العالم الأولمبية لفئة قوارب 49 الشراعية 2021م

image

 تستعد السلطنة ممثلة في عُمان للإبحار لاستقطاب أكثر من 400 من البحّارة المحترفين من مختلف أنحاء العالم لخوض غمار منافسات بطولة العالم الأولمبية لفئة قوارب 49 وفئة 49 اف أكس وفئة ناكرا 2021م، والتي ستكون المرة الأولى على مستوى آسيا لاستضافة بطولة من هذه الفئة بهذا الحجم، حيث سيتم تنظيمها في الفترة من 16 - 21 نوفمبر من العام المقبل بالمدينة الرياضية بالمصنعة.

ويسعى البحّارة المتوقع مشاركتهم للمنافسة في مياه السلطنة لتقديم مستويات أداء عالية وحصد النقاط التي تؤهلهم للتأهل لمنافسات دورة الألعاب الأولمبية المخطط إقامتها في العاصمة الفرنسية باريس عام 2024م.

وستكون هذه البطولة الأولى من نوعها بعد دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2021م حيث ستتجه أنظار الوفود الرياضية المشاركة في الألعاب الأولمبية لتحط رحالها في السلطنة للمنافسة والاستفادة من المقومات والإمكانات والتجهيزات التي يتمتّع بها مرسى المدينة الرياضية بولاية المصنعة. ستساهم البطولة في تعزيز مكانة السلطنة عالمياً والترويج لها على مستوى خارطة الإبحار الشراعي دوليا حيث ستشهد مشاركة الجيل القادم في هذه الفئة كما يتطلع الجميع لخوض غمار هذه البطولة والوصول لمنصات التتويج لاسيما وأن المنافسات ستقام على أرض السلطنة والذي يعتبر حافزاً لهم لتقديم مستويات أداء عالية.

في هذا الصدد أعرب الدكتور خميس بن سالم الجابري - الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار عن سعادته بفوز المؤسسة بملف استضافة هذه البطولة الدولية قائلاً: "ستسهم البطولة بإذن الله من خلال الأهداف التي وضعت من أجلها في تعريف المشاركين بما تتمتع به السلطنة من إرث حضاري وبحري وإبراز المقومات السياحية والاقتصادية بما يتيح الفرص الاستثمارية للمؤسسات الوطنية من ذلك الصغيرة والمتوسطة، وهو ما سيعود في مجمله بالنفع على الاقتصاد الوطني ويساهم بشكل إيجابي في تحقيق رؤية عُمان 2040م. نتطلع جميعا للترحيب بكل البحارة القادمين من مختلف أقطار العالم لخوض منافسات البطولة على الشواطئ العُمانية الخلابة".

خبرات بمستوى عالمي

من جانبه قال ماركوس سبيلن رئيس قوارب 49 وفئة 49 اف أكس وفئة ناكرا: "سعداء جداً باختيار السلطنة لتكون محطةً لبطولة العالم لفئة قوارب 49 وفئة 49 اف أكس وفئة ناكرا الأولمبية، والتي سيستكمل خلالها بحّارتنا تطوافهم العالمي للوصول لأولمبياد باريس 2024م". وأضاف: "تتمتع سلطنة عُمان بسمعة وخبرات ذات مستوى عالمي في تنظيم سباقات القوارب الشراعية ونحن على ثقة من أن هذا الحدث سيكون اختباراً رائعاً للفرق وهي تشق طريقها للوصول إلى دورة الألعاب الأولمبية بباريس".

اختباراً حقيقياً للفرق العُمانية

وقال مصعب الهادي البحّار الساعي للوصول للأولمبياد: "كأول حدث إبحار عالمي بعد دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو والمقرر إقامته في العام 2021، ستكون هذه البطولة اختباراً حقيقاً للفرق العُمانية من أجل معرفة المستوى الذي وصلت إليه من خلال مشاركاتها الدولية السابقة. مضيفاً بأن الظروف ستكون مثالية للبحّارة والمدربين ونأمل أن يستمتع زملائنا البحّارة من دول العالم بزيارة عُمان بقدر ما نستمتع باستضافتهم". تجدر الإشارة إلى أن الفريق الأولمبي المكون من الثنائي مصعب الهادي ووليد الكندي، والثنائي أحمد الحسني وعبدالرحمن المعشري قد عادوا جميع لاستكمال تحضيراتها المكثّفة للبطولة الآسيوية المؤهلة للألعاب الأولمبية في طوكيو 2021م، ومن المخطط إقامة التصفيات في الربع الأول من العام 2021م.

المدينة الرياضية بالمصنعة

ويأتي حصول على السلطنة على ملف الاستضافة على الرغم من المنافسة الكبيرة دليل على كفاءة المرافق والإمكانات التي تتمتع بها المدينة الرياضية التي سبق لها أن احتضنت دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية في عام 2008م وتوالت بعدها مجموعة من الأحداث الرياضية البحرية المهمة كبطولة العالم لليزر عام 2013م وبطولة أر أس أكس للتزلج على الألواح الشراعية عام 2015م، وبطولة الليزر راديال النسائية في العام ذاته، وبطولة آسيا وأوقيانوسيا لقوارب الأوبتمست العام الماضي، والتي ساهمت في اختيار السلطنة لاستضافة هذه البطولة العالمية، إضافة إلى توفر الخبرات العُمانية الفنيّة في شتى مجالات تنظيم الأحداث والسباقات الرياضية والبيئة المثالية للإبحار.

سيقوم فريق إدارة السباق في عُمان للإبحار خلال البطولة بتعريف المتسابقين بأهم المقومات السياحية التي تتمتع بها السلطنة، حيث ستتاح الفرصة للمتسابقين والزوّار للإقامة لفترة أطول لاستكشاف السلطنة والخروج في جولات سياحية في المدن للتعرّف على العادات والتقاليد العُمانية الأصيلة مع خوض تجربة المغامرة في الجبال والبحار والصحاري.

للمزيد من المعلومات والتفاصيل حول البطولة، يُرجى زيارة الرابط: https://49er.org/event/2021-world-championship